لافتة قسم التمويل تظهر امرأة تحمل دفتر حسابات

التمويل

الصورة: © هيئة الأمم المتحدة للمرأة/Ryan Brown

الطريق إلى الأمام

يهدف التمويل إلى دعم مواءمة جميع الموارد (الدولية والوطنية والعامة والخاصة) مع أهداف التنمية المستدامة.

يهدف هذا القسم إلى دعم فرق الأمم المتحدة القطرية في التحول من "التمويل الجزئي إلى التمويل المنظّم". يركز التمويل الجزئي على تحويل الموارد من مساهم مالي إلى متلقٍ، بينما يسعى التمويل المنظّم إلى هيكلة التدفقات المالية المختلفة لتحقيق نتيجة مشتركة.

يتم الانتقال من التمويل الجزئي إلى التمويل المنظّم على مراحل عدة:

  • الخطوة 1 هي تحليل التمويل بحيث يتم رسم خريطة للمشهد المالي على المستوى القطري
  • الخطوة 2  هي تقدير تكلفة النتائج الاستراتيجية لإطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة ومساهمة الأمم المتحدة
  • الخطوة 3 هي تعيين الفجوة في تمويل الأمم المتحدة وإيجاد إطار موحّد للميزانية
  • الخطوة 4 هي تحديد مصادر التمويل لخطة الأمم المتحدة الرئيسة ووضع استراتيجية مشتركة لتعبئة الموارد

الصندوق الاستئماني لنظام المنسقين المقيمين الجديد

مع اعتماد قرار الجمعية العامة 72/279، اختارت الدول الأعضاء آلية تمويل مختلطة لنظام المنسق المقيم الجديد.

يتطلب التنفيذ الناجح لإعادة تنظيم منظومة الأمم المتحدة الإنمائية وجود نظام منسقيت مقيمين ممول بالكامل، يتحكم فيه الأعضاء. أنشئ الصندوق الاستئماني، وهو صندوق محدد مقره داخل الأمانة العامة للأمم المتحدة، لتلقي وتوحيد وإدارة وتقديم التقارير بطريقة شفافة وفعالة عن جميع المساهمات والمعاملات المالية المتعلقة بنظام السجل التجاري الجديد. تعرض بوابة الويب الخاصة بالصندوق الاستئماني كل الالتزامات والمساهمات والنفقات المسجلة للصندوق.

تُعتبر كل المساهمات مهمة والقيمة الرمزية للمساهمة الإجمالية أكبر بكثير من مجموع المساهمات الفردية التي تتكون منها. إن الهدف هو توسيع المشاركة في هذا الصندوق لأكبر عدد ممكن من المساهمين وتوسيع قاعدة التمويل قدر الإمكان من أجل بناء نظام متين بمشاركة الجميع ويعمل لصالح الجميع.

هناك ثلاثة أنواع مختلفة من مصادر التمويل: التبرعات من الدول الأعضاء، مضاعفة مبالغ تقاسم التكاليف من قبل كيانات الأمم المتحدة التي تنتمي إلى منظومة الأمم المتحدة الإنمائية، وضريبة بنسبة 1٪ على المساهمات في الموارد المخصصة لأنشطة الأمم المتحدة المتعلقة بالتنمية والمخصصة لوكالة واحدة أو برنامج واحد أو مشروع واحد.

للإطلاع على أحدث المساهمات في الصندوق الاستئماني، يرجى زيارة البوابة الالكترونية هنا.

الصندوق المشترك لأهداف التنمية المستدامة

يُعَدّ الصندوق المشترك لأهداف التنمية المستدامة آلية جماعية بين الوكالات لدعم السياسات المتكاملة والتمويل الاستراتيجي. نعمل بفضل هذا الصندق كجسر بين الجهات الفاعلة التي تسعى للمساهمة بطريقة جوهرية وفعالة في تحقيق خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

تُعتبر البشرية والكوكب والازدهار عناصر أساسية في خطة 2030، ولكن إذا أردنا تغيير عالمنا فعلينا أن ننجح في وضع السياسات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية الصحيحة. كما نحتاج أيضًا إلى تأمين موارد كبيرة ومستدامة من خلال تطوير حلول تمويل مبتكرة.

يتمثل دور الصندوق المشترك لأهداف التنمية المستدامة في إحداث تحوّل في طريقة "قيامنا" بالتنمية، مع التركيز على السياسات والاستثمارات والتمويل والشراكات. نحن نقدّم دعمًا مرنًا وموثوقًا ومنتظمًا لبرامج التنمية التي تجسد طرقًا جديدة في التفكير. المبادرات مبنية على نهوج محددة السياق، قابلة للتطوير ومتكاملة.

بوحي من إصلاحات الأمين العام للأمم المتحدة، يموّل الصندوق المشترك لأهداف التنمية المستدامة المبادرات في إطار الأهداف العالمية الـ17 للتنمية المستدامة من أجل تحويل ممارسات التنمية الحالية ووضع البلدان على طريق التنمية والاستدامة والقدرة على الصمود. لقد قمنا بخلق هذه الأداة بهدف تحفيز وتمكين النهوج الجديدة وذلك من خلال الاعتماد على الخبرة الموجودة بالفعل في مختلف كيانات منظومة الأمم المتحدة الإنمائية وشبكة واسعة من الشركاء. يُكمن اعتبارنا مثل "عجلة القيادة" لجيل جديد من فرق الأمم المتحدة القطرية والمنسقين المقيمين.

يمكن أن يؤدي احداث تغييرات في السياسات المتكاملة والتحويلية إلى خلق استراتيجيات تمويل ذكية تسرّع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويات العالمية والإقليمية والقطرية. إنّ البرامج التي ندعمها موضوعة تحت تصرف وتوجيه البلدان، ويستند كل برنامج إلى إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة الفريد من نوعه.

نخطط لعدم ترك أي أحد خلف الركب من خلال تسريع وتيرة التقدم المحرز فيما يتعلق بأهداف التنمية المستدامة وإدماج القضايا المتداخلة مثل حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي والشباب والبيئة والأشخاص ذوي الإعاقة.

لمعرفة المزيد، يرجى زيارة الموقع الشبكي الخاص بالصندوق المشترك لأهداف التنمية المستدامة.

نخطط لعدم ترك أحد شخص خلف الركب من خلال تسريع مكاسب أهداف التنمية المستدامة وتعميم القضايا المتداخلة مثل حقوق الإنسان والنوع الاجتماعي والشباب والبيئة والأشخاص ذوي الإعاقة.