امرأة تحمل سلة
طريقة عملنا
الصورة: © منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة/الصندوق الدولي للتنمية الزراعية/برنامج الأغذية العالمي/Eliza Deacon

مهامنا الرئيسة

يُعدّ الاستعراض الشامل للسياسات الذي يجرى كل أربع سنوات الآلية التي تقيّم الجمعية العامة من خلالها فعالية وكفاءة واتساق وتأثير الأنشطة التنفيذية للأمم المتحدة من أجل التنمية. كما يمكّن الجمعية العامة من تحديد توجهات السياسة العامة في مسائل التعاون من أجل التنمية وطرائق تنفيذها من قبل منظومة الأمم المتحدة على المستوى القطري استجابة لتطور بيئة التعاون والتنمية الدولية.

إنّ الاستعراض الشامل لسياسة الأنشطة التنفيذية للفترة الممتدة بين 2016 و2020 والذي تم اعتماده بموجب قرار الجمعية العامة (71/243) في 21 ديسمبر 2016 هو تتويج لمفاوضات حكومية دولية مكثفة حول تحديد موقع منظومة الأمم المتحدة الإنمائية على المدى الطويل تحت رعاية مجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. يوجّه هذا الاستعراض، الذي دخل عامه الثالث من التنفيذ، منظومة الأمم المتحدة الإنمائية نحو دعم تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، مع مواصلة العمل الذي بدأ باعتماد قرار عام 2012 بشأن الاستعراض الشامل للسياسات. يتمثل أحد المكونات الرئيسة للاستعراض الشامل الذي يجري كل أربع سنوات لعام 2016 في الدعوة إلى تشكيل جيل جديد من فرق الأمم المتحدة القطرية تكون أكثر استجابة وقدرة على قيادة مساهمة الأمم المتحدة المتكاملة والفعالة على المستوى القطري.

يقدّم مكتب التنسيق الإنمائي التابع للأمم المتحدة بصفته الأمانة العامة لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة الدعم التقني والاستشاري لمنظومة الأمم المتحدة الإنمائية في تنفيذ الاستعراض الشامل للسياسات من خلال تحسين أداء هذه المنظومة وتعبئة الموارد من أجل تلبية احتياجات التمويل ذات الأولوية على مستوى المنظومة وتيسير الشراكة والتعاون البرنامجي والسياسي المشترك بين الوكالات لتحقيق خطة عام 2030. على المستوى القطري، يدعم مكتب التنسيق الإنمائي المنسقين المقيمين في الإشراف على الأنشطة التي تنفذها فرق الأمم المتحدة القطرية، ويكفل تنفيذ جميع إجراءات التشغيل الموحدة لمجموعة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، بالإضافة إلى تنفيذ التحليل القطري المشترك وأطر الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة واستراتيجيات تسيير الأعمال وآليات التمويل الجماعي.

برنامج شامل
يشكل الشباب دائرة بأجسادهم
الصورة: © برنامج الأمم المتحدة الإنمائي - المشاركون في ENERGEL Summer

نعمل معًا في جميع أنحاء العالم

يشكّل المنسقون المقيمون صميم تحوّل وظيفة تنسيق التنمية في الأمم المتحدة، فهم الممثلون الذين يعيّنهم الأمين العام للتنمية على المستوى القطري. المنسقون المقيمون هم حجر الأساس لنظام إنمائي متماسك ومنسَّق بشكل جيد داخل الأمم المتحدة وقادر على تقديم دعم متكامل لدعم تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وهو برنامج شامل يدعو إلى التعاون المشترك بين الوكالات والصناديق والبرامج من أجل تنفيذ أولويات التنمية الوطنية.

فريق الأمم المتحدة القطري

يتواجد فريق الأمم المتحدة القطري في 131 دولة وينسق الأنشطة في 162 دولة حيث تدير الأمم المتحدة برامجها. يتألف فريق الأمم المتحدة القطري من جميع كيانات الأمم المتحدة المسؤولة عن القضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة وحالات الطوارئ والانتعاش والتحول في البلدان المستفيدة من البرنامج.

يرأس فريق الأمم المتحدة القطري المنسق المقيم للأمم المتحدة الذي يمثل الأمين العام للأمم المتحدة في بلد معين. يضمن فريق الأمم المتحدة القطري التنسيق المشترك بين الوكالات واتخاذ القرارات على المستوى القطري. الهدف هو التخطيط والعمل معًا في إطار نظام المنسق المقيم لضمان تحقيق نتائج ملموسة في دعم برنامج التنمية الحكومي ولا سيما الأنشطة، وذلك في إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة الذي يحكم دورة برنامج التنمية المتفق عليها بشكل مشترك بين الفريق القطري والحكومة المضيفة.

المنسق المقيم

المنسق المقيم هو الممثل الأعلى رتبة في منظومة الأمم المتحدة الإنمائية على المستوى القطري، ويتولى مسؤولية قيادة فرق الأمم المتحدة القطرية وضمان المساءلة على نطاق المنظومة عن النتائج المحققة على أرض الواقع من خلال تنفيذ إطار عمل الأمم المتحدة للتعاون في مجال التنمية المستدامة. ومن مهامه أيضًا تنسيق الدعم الذي تقدمه الأمم المتحدة للبلدان في إطار تنفيذ خطة عام 2030 وتقييم الموارد العديدة التي يمكن للأمم المتحدة حشدها في خدمة الحفاظ على السلام. المنسق المقيم هو الممثل المعيّن للأمين العام للأمم المتحدة وهو مسؤول أمامه.

نظام المنسقين المقيمين

يقوم نظام المنسقين المقيمين بتنسيق عمل جميع وكالات الأمم المتحدة التي تتعامل الأنشطة التنفيذية من أجل التنمية على المستوى القطري، بغض النظر عن طبيعة وجودها في البلد. ويشمل النظام كلًا من المنسق المقيم للأمم المتحدة وفريق الأمم المتحدة القطري ومكتب المنسق المقيم، ويديره مكتب التنسيق الإنمائي التابع للأمم المتحدة.

يتركز عمل نظام المنسقين المقيمين على تعزيز التنمية المستدامة ومبدأ عدم ترك أي أحد خلف الركب والسعي وراء الهدف النهائي المتمثل في القضاء على الفقر بجميع أشكاله وأبعاده، بما يتوافق مع طبيعة خطة عام 2030 من أجل التنمية المستدامة.

يركّز نظام المنسقين المقيمين على النهوض بالتنمية المستدامة.